في منتصف الثمانينات الميلادية واجهت شركة الطيارن (ساس )الأمريكية خسارةفادحة قدرت ب 8 ملايين دولار خلال عام واحد فأخذت تبحث عن منقذ لها من التدهور و الانكسار فلم تجد أمامها من بد سوى حل مجلس الإدارة كاملا والاستعانة برجل تسويق يدعى كارلزون الذي استطاع خلال عام واحد أن ينقل الشركة من الوضع الخاسر الى تحقيق أرباح بلغت 71 مليون دولار أمريكي هذه القصة القصيرة لم يكن بطلها ساحراً ولا كاهناص يخيل للناس الأرقام القياسية للأرباح الوهمية أو يصبغ السجلات بالادوات التجميلية لتظهر للعامة.

أكمل القراءة الخدمة الخاسرة – أ.د. أحمد الشميمري